منتديات ممدوح اليوسف
مرحبا..

أنت ألان في منتديات ممدوح اليوسف الرسمية

ويبدو أنك زائر او عضو لم تقم بتسجيل الدخول حتى الان..

فنئمل منك التكرم والتسجيل معنا والانضمام الينا وفي النهاية نتمنى لك قضاء وقتت ممتع..

أن كنت عضو فقم بتسجيل الدخول هيا فنحن بأنتظارك و بانتظار زيارتك المتتعة...

منتديات ممدوح اليوسف

كل ماتبحث عنه من برامج ومواضيع جديده وحصريه والاناشيد والهندسة الصوتية وغيرها.. (معنا ستجده هنا)..
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 البداية كانت الحجاب الفاضح والنهاية... !!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
gnOOn AliyL
المديرهـ العامهـ
المديرهـ  العامهـ
avatar

عدد المساهمات : 305
الموقع : المنتدى

مُساهمةموضوع: البداية كانت الحجاب الفاضح والنهاية... !!!   الثلاثاء يوليو 14, 2009 12:49 pm

لم يكن يدور، بخلدها أن الأمر سيؤول بها إلى هذا الحد، فقد كان الأمر مجرد عبث بسيط بعيد عن أعين الأهل.. كانت مطمئنة تماماً إلى أن أمرها لا يعلم به أحد!! حق حانت ساعة الصفر ووقعت الكارثة!!
زهرة صغيرة ساذجة يبتسم المستقبل أمامها، وهي تقطع الطريق جيئةً وذهاباً من وإلى المدرسة. كانت تترك لحجابها العنان يذهب مع الهواء كيفما اتفق، ولنقابها الحرية في إظهار العينين. وبالطبع لم تكن في منأى عن أعين الذئاب البشرية التي تجوب الشوارع لاصطياد الظباء الساذجة الشاردة.
لم يطل الوقت طويلاً حتى سقط رقم هاتف أحدهم أمامها. فلم تتردد أبدأ في التقاطه! تعرفت عليه فإذا هو شاب أعزب قد نأت به الديار بعيداً عن أهله، ويسكن وحده في الحي!
رمى حول صيده الثمين شباكه، وأخذ يغريها بالكلام المعسول، و بدأت العلاقة الآثمة تنمو وتكبر بينهما، ولم لا والفتاة لا رقيب عليها فهي من أسرة قد شتت شملها أبغض الحلال عند الله، وهدم أركانها الخلاف الدائم، فأصبحت الخيمة بلا عمود يحملها، وسقطت حبالها، فلا مودة ولا حنان يربطها.
ألح عليها أن يراها، وبعد طول تردد وافقت المسكينة. وليتها لم توافق، فقد سقطت فريسة سهلة في المصيدة بعد أن استدرجها الذئب إلى منزله ولم يتوان لحظة واحدة في ذبح عفتها بسكين الغدر وافتراسها!!
ومضت الأيام وهي حبلى بثمرة المعصية، تنتظر ساعة المخاض لتلد جنيناً مشوهاً ملوثاً بدم العار، لا حياة فيه ولا روح!! وتكتشف الأم فتصرخ من هول المفاجأة، فكيف لابنتها العذراء ذات الأربعة عشر ربيعاً أن تحمل وتلد؟!!!
أسرعت إلى الأب لتخبره وليتداركا الأمر ولكن هيهات، فالحمامة قد ذبحت ودمها قد سال!! والنتيجة إيداع الذئب السجن. والفتاة إحدى دور الرعاية الاجتماعية.. البداية كانت الحجاب الفاضح والنهاية(1) ...!!!

---------------

منقوش
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
البداية كانت الحجاب الفاضح والنهاية... !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ممدوح اليوسف :: ملتقى القصص بأنوعها..-
انتقل الى: